ذكي بوت المزيد من الأجهزة المتعلقة بتقنية الـ 5G يُتوقع ظهورها قريبا ، مع ظهور أجهزة الأندرويد التي تعمل بالتقنية، بالإضافة لـ آبل إطلاق أجهزة تعمل بتقنية شبكات الجيل الخامس 5G أيضًا.

التطور الكبير الذي ستحدثه التقنية على مستوى سرعة بث الفيديوهات، وتحسين سرعة تلقي الأوامر والبيانات تجعل الجميع ينظر إليها بترقب على أنها التقنية التي سوف تُحدث طفرة نوعية الفترة القادمة. لكن هناك ما هو أكثر من ذلك.

ما هي تقنية الـ 5G ؟

تقنية الجيل الخامس 5G يقصد بها الجيل الجديد من التقنيات الخاصة باتصالنا بشبكات الإنترنت. فالبشرية مرت بـ 4 مراحل سابقة قبل الوصول إلى مرحلة الـ 5G وهم:

  1. مرحلة 1G وهي مرحلة تبادل المكالمات الهاتفية من خلال هواتف محمولة وغير متصلة بأسلاك
  2. مرحلة 2G وهي المرحلة التي مكنتنا من تبادل الرسائل النصية عبر الهواتف المحمولة
  3. مرحلة 3G وهي المرحلة التي شهدت بداية ظهور الهواتف المحمولة التي لديها اتصال بشبكة الإنترنت
  4. مرحلة 4G وهي المرحلة التي نعيش الآن في أيامها
  5. تقنية الـ 5G أصبحت تمثل حربًا كبيرة بين دول عملاقة مثل الصين – البلد الرائد في هذه التقنية والتي كانت لها السبق بالاستثمار فيها – والولايات المتحدة الأمريكية والتي كونت تحالفًا من 30 شركة عملاقة في محاولة حثيثة للحاق بركب التطور المهول الذي وصلت غليه الصين في هذا السباق.

كيف ستؤثر تقنية الجيل الخامس 5G على حياتنا؟

وجود تغطية إنترنت لعدد أكبر بكثير من الأجهزة القابلة للاتصال بالإنترنت يعني أن تلك الأجهزة قادرة على أن تتواصل مع بعضها البعض وتتلقى وتٌرسل البيانات في وقت قياسي.

هذا الأمر يعني أن مفهوم إنترنت الأشياء -وهو يعني استخدام الإنترنت لإدارة حياتنا اليومية عن طريق التحكم في المنزل والسيارة وغيرها من الأمور من خلال الاتصال بها عبر الإنترنت – سوف يكون أكثر انتشارًا وأن يجعل المزيد من التواصل بين الناس اسرع ، وبين المستخدمين والشركات سوف يصبح  وجودنا جزءًا من حياتنا.

لنوضح هذا الأمر بمثال ذكي بوت. ضخامة قوية للشبكة الجديدة التي سوف تتيح لجميع الأجهزة الذكية التي يملكها الأشخاص أو الشركات تكون على اتصال مع بعضها البعض.

هاتفك الذكي سوف يكون قادر على التواصل وإرسال إشعارات وأوامر فائقة السرعة إلى المنزل الخاص بك، حيث يمكنك التحكم في الكهرباء، والتلفاز، وأجهزة التبريد ونظام الأمان، وكذلك الأمر بالنسبة للشركات التي قمت بشراء الأنظمة منها.

سوف يظهر أيضًا المزيد من الأجهزة الذكية مثل الأساور والساعات الذكية التي تتبع أماكننا، ويمكنها تقييم الحالة الصحية للمستخدم، ومنحه نصائح سريعة لتجنب مواجهة مخاطر صحية، وكل ذلك من خلال اتصالها بالإنترنت.

لتواصل فائق السرعة والمتداخل في كافة نواحي حياتنا اليومية، سوف يجعل الدردشة الصوتية والمحاثات الآلية مع الروبوتات أكثر نضجًا وحلاً أكثر سرعة للوصول إلى الناس.

حيث أنه يمكن استخدام الإشعارات وإعطاء الأوامر من قبل المستخدم عبر روبوتات الدردشة أو الشات بوت Chatbot مثل ذكي بوت  عبر شاشة الساعة أو الهاتف أو السيارة لتذكيره بالمواعيد، أو إمكانية طلب المساعد الطبية، أو طلب الطعام أو حجز المواعيد وتنسيقها وإرسالها إلى الجهة التي تستقبل تلك المعلومات.

هذا الأمر يعني توفير الكثير من الوقت والجهد في إجراء محادثات طويلة أو إرسال رسائل عبر تطبيقات المراسلة وانتظار الإجابة.

فالذكاء الاصطناعي والروبوتات سوف يكون متاحًا التواصل معها بشكل فوري بفعل الخدمة السحابية فائقة السرعة.

الشات بوت Chatbot و شبكة الجيل الخامس 5G

لدى الصين واحدة من التجارب الرائدة في هذا الأمر، حيث تقدم شركة China Mobile خدمة توفر
اتصالًا بين محطة 5G طرفية و روبوتات صناعية من الجيل الجديد.

يتم الاستفادة من التقنية في عمل الشات بوت كمنصات للمراسلة وإصدار الأوامر بسرعة كبيرة

كما أن الشركة وجدت أن استخدام الشات بوت Chatbot التي تعمل على هواتف تعمل بتقنية الجيل الخامس 5G كمنصات رسائل سريعة لإرسال واستقبال أشكال مختلفة من المحتوى والبيانات بدون الحاجة إلى وجود تطبيقات ضخمة على الهاتف.

من الناحية العملية، يمكن للمستخدمين الحصول على الرسائل في وقت قياسي تساعدهم خلال يومهم من ناحية حركة المرور، والطقس والحجوزات. مع تشغيل المصانع في جميع أنحاء العالم سوف تتمكن المزيد من الروبوتات من إعادة تشكيل خط الإنتاج بالكامل، وسوف يصبح بإمكان الشركات تخفيض حجم العمالة، مع الاعتماد بشكل أكبر على لوحات المعلومات والبوتات لمساعدتهم على مراقبة العمليات واتخاذ القرارات.

ظهور مصطلح “المراسلة كمنصات” Messaging as a Platform

المراسلة كمنصات هو مفهوم سوف بشكل أكثر قوة بعد إطلاق المزيد من الهواتف التي تعمل بتقنية
الجيل الخامس 5G ، مع فرص ممتازة للأعمال لزيادة التفاعل مع عملائها بشكل أكثر سلاسة.

يتيح MaaP خدمات الاتصالات بين الشركات والعملاء الذين يرغبون في الحصول على الخدمات
بشكل أسرع وأكثر سهولة، وذك من خلال استخدام الشات بوت Chatbot ، و الذكاء الاصطناعي (AI) وتطبيقات المراسلة. يوفر ذلك للمستخدمين إمكانية الوصول المباشر إلى مجموعة من العلامات التجارية والخدمات من داخل تطبيق المراسلة نفسه، مما يتيح لهم التفاعل مع المساعدين الافتراضيين لحجز الرحلات الجوية وشراء الملابس أو إجراء حجوزات المطاعم دون الحاجة إلى تنزيل تطبيقات متعددة.

كما يمثل عددًا من المزايا للشركات التي يمكنها تقديم خدمات متاحة دائمًا للعملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

ستكون معظم هذه الخدمات آلية بالكامل بحوالي 85% مع دمج تقنية 5G plus سيجعل المراسلة سلسة عبر التطبيقات والأجهزة.

الرسائل التجارية للتسويق

أنظمة الاتصالات الغنية هي تقنية أخرى ستوفر للعلامات التجارية طريقة لزيادة تفاعل عملائها باستخدام الرسائل الغنية بميزات إمكانية إتمام العديد من الخدمات عبر برامج الشات بوتس و الذكاء الاصطناعي (AI).

عملت التقنية على إيصال المستخدمين على وصول مباشر إلى علاماتهم التجارية وخدماتهم المفضلة من داخل تطبيق المراسلة.

Related Posts